الجمعية الأهلية لمناهضة الصهيونية ونصرة فلسطين
     الأربعاء، 26 نيسان 2017

الصفحة الرئيسية -->فلسطين والصهيونية


فلسطين والصهيونية

صفحة 1 من 32    32  31  30  29  28  27  26  25  24  23  22  21  20  19  18  17  16  15  14  13  12  11  10  9  8  7  6  5  4  3  2  1  

- إسرائيل أسوأ من الأبرتهايد .. 12/9/2011

سواء في بلعين أو شيخ جرّاح أو سلوان أو معبر إيرز، يُنشد النّشطاء الفلسطينيّون والإسرائيليّون شعارهم المفضّل في التظاهرات المناهضة للاستيطان، مطالبين إسرائيل بإنهاء الاحتلال ومتّهمينها بأنّها دولة قائمة على نظام الفصل العنصريّ أو الأبرتهايد. وكما أنّ رمز (CRS-SS) ذاته لا يعني أنّ شرطة مارسيلّين كانت مطابقة للقتلة التّابعين لهاينريتش هيملر، فلا ينبغي إذًاً اعتبار هتاف الجماهير بمثابة تحليل علميٍّ لحالة النّظام القائم في إسرائيل، فهذا الهتاف مجرّد صرخة تعبّر عن الغضب الشّعبيّ.... المزيد


- استطلاع "إسرائيلي" ذو دلالة

من الأهمية البالغة قراءة استطلاعات الرأي التي تُجرى في “إسرائيل” بين الحين والآخر، والتوقّف عند مدلولاتها وإدراج هذه القراءة في استشراف مستقبل الصراع العربي “الإسرائيلي” الذي يبرهن بنفسه موضوعياً على أنه صراع تاريخي وأساسي ولا مجال لحلّه تفاوضياً، أولاً في ظل استمرار تحكّم المشروع الصهيوني باليهود وزجّهم في هذا الصراع لأهداف لا تخدمهم، وثانياً في ظل اختلال موازين القوى بين أطراف التفاوض، وثالثاً، وهذه تابعة للثانية، في ظل تفريط الطرف العربي المفاوض بأوراق قوة، وتمسّكه بعوامل غير مجدية مثل المراهنة على حيادية مزعومة ولا أساس لها من جانب الولايات المتحدة ومعظم الدول الأوروبية إزاء الصراع، أي أن طرفي التفاوض لا يعكسان واقع موازين القوى الحقيقي الذي تغيّر مؤخراً في غير مصلحة “إسرائيل”، من دون أن يترجم هذا التغيّر إلى قوة تفاوضية، بسبب أداء الجانب العربي . ... المزيد


- اخر الحروب أم أَوّلها؟ 4/9/2011

الطرف الأضعف في أي اتفاقيات خصوصاً إذا كانت متعلقة بالحرب والسلام عليه أن يكرر على مدار الساعة التزامه بهذه الأيقونات المقدسة، وأن يحذر من خدشها حتى باللّمس، لكن الطرف الأقوى والمستفيد من الاتفاقيات لأنها تكرس غنائمه، له الحق في أن ينقض ما يشاء من بنودها، لاعتقاده بأنه يملك المفتاح وبيده الحل والرّبط، والحرب والسلم تماماً كما وصفت غولدمائير ذات يوم حقيبتها بأنها تضم الاثنين معاً، الحرب والسلام وهما بمنزلة المشط النسائي والمرآة في تلك الحقيبة .... المزيد


- القوة الصهيونية بين الفعلي والمُضخم 4/9/2011

لا قوة مطلقة في الواقع إلا بالمعنى النسبي، أي نسبة إلى زيادة أو نقصان قوة نقيضها، ذلك، لأنه، وبمعزل عن طبيعة مجالها، فإن الحدود الواقعية للظواهر، بما فيها ظواهر القوة للدول والمجتمعات، إنما تتعين واقعياً بحدود تفعيل نقيضها، الذي ينزع عنها طابع الإطلاق، ويعطيها طابعها النسبي . هذا قانون عام، وحدود قوة الكيان الصهيوني، مثلها مثل أي ظاهرة سياسية، ليست استثناء، بل، كانت، ولا تزال، نسبية، ارتباطاً بتفعيل قوة نقيضها العربي، وتحولات هذا التفعيل، زيادة أو نقصاناً، في كل مرحلة من مراحل الصراع العربي الصهيوني .... المزيد


- "إسرائيل" تصدّر أزمتها 4/9/2011

القاسم المشترك الأعظم بين “الإسرائيليين” جميعاً هو العداء للفلسطينيين والعرب، فهذا الشعار يوحدهم، ويغطي على التناقضات الداخلية بين جماعاتهم الإثنية، التي تحدد مدى الحقوق المدنية والاجتماعية التي تتمتع بها هذه الفئة أو تلك من اليهود الغربيين (الأشكناز)، مقارنة مع الفئات الأخرى من اليهود الشرقيين(السفارديم) . أيضاً فإن هاتين الفئتين تنقسمان إلى جماعات تعتمد على الدولة/الدول التي جاءت منها هذه الجماعة أو تلك، فاليهود الأمريكيون والأوروبيون على رأس كل الفئات والجماعات اليهودية من زاوية الحقوق التي يتمتعون بها، مقارنةً مع الذين جاؤوا من دول أوروبا الشرقية، وهكذا دواليك في متتاليةٍ لا تنتهي من الفوارق التي تؤجج نار الصراعات الداخلية في الشارع الصهيوني . هذا إلى جانب التناقضات الطبقية القائمة في “إسرائيل”، وما تسببه من ظواهر انقسامية: اقتصادية، اجتماعية، إثنية .... المزيد


- حقيقة التلويح بقطع المساعدات....للسلطة! 1/9/2011

د. فايز رشيد
أكد القنصل الأمريكي العام في القدس خلال لقائه مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات(الجمعة 26 أغسطس الماضي) , أن بلاده ستستخدم الفيتو , وأن الكونغرس سيقطع المساعدات في حال أصر الفلسطينيون على عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة.وقال القنصل دانيال روبنستاين وفق بيان صادر عن عريقات"أن بلاده لا ترى أية فائدة أو جدوى من السعي الفلسطيني للحصول على عضوية فلسطين في الأمم المتحدة , وأنه من الأفضل أن يتم التوصل إلى اتفاق سلام عبر مفاوضات مباشرة مع إسرائيل". ...
المزيد


- في ذكرى المؤتمر الصهيوني الأول قرن وأربعة عشر عاماً من الإرهاب الصهيوني المتواصل 1/9/2011

محمود كعوش
اعتدنا على أن تطل علينا بعض الصحف الصادرة في تل أبيب من وقت لآخر بمقالات تحذر في افتتاحياتها حكومات كيان العدو من مغبة ما ستؤول إليه الأوضاع فيه نتيجة سياسة التمييز العنصري الحمقاء التي درجت حكومات هذا الكيان اللقيط على ممارستها ضد الفلسطينيين داخل وخارج ما يسمونه “الخط الأخضر” على مدار الأعوام الأربعة والستين الماضية التي تمثل عمر اغتصاب فلسطي...
المزيد


- إسرائيل بعد انهيار حدود «السلام» 1/9/2011
صالح النعامي

لقد جاءت عملية "إيلات" في خِضَمِّ نقاشٍ يجري داخل أَرْوِقَة صُنْعِ القرار السياسي وبمشاركة قادة الجيش والأجهزة الاستخبارية حول الاستراتيجية الإسرائيلية تجاه مصر بعد الثورة. وقد اعتبر الكثيرون داخل إسرائيل أنَّ وقوع هذه العملية يبرِّر المطالبة بإدخال تغييرات بنيوية شاملة وجِذْرِيّة على مبنَى الجيش الإسرائيلي، بحيث تتمّ إعادة الاعتبار للجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي لتُصْبِحَ الجبهة الأهمَّ في الترتيب الميداني الجغرافي، إلى جانب التوسُّع في إقامة المزيد من ألوية المشاه المختارة، وتركيزها في الجنوب، وتوسيع سلاح الجو وإقامة المزيد من المطارات الحربية. ...
المزيد


- القدس وحريق الأقصى 28/8/2011

في كلمته أمام مؤتمر مدريد الذي سمّوه مؤتمراً للسلام، بدأ إسحاق شامير كلامه بالكذبة الكبرى قائلاً إنه قادم من القدس “عاصمة الشعب اليهودي منذ خمسة آلاف عام” . وعندما وقّع إسحاق رابين اتفاق أوسلو قال في باحة البيت الأبيض إنه قادم من القدس العاصمة الموحّدة ل “إسرائيل” . وعندما وقّع اتفاقية القاهرة، تعمّد التوقيع بقلم مهترئ بائس، أصّر البعض على أن الأمر كان عادياً .... المزيد


- فروانة : ( 250 ) أسيراً من القدس في سجون الاحتلال بينهم ( 39 ) منذ ما قبل أوسلو 28/8/2011

غزة -29-8-2011- قال الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، بان قرابة ( 250 ) أسيراً من القدس المحتلة يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، بينهم ( 39 ) اسيراً معتقلين منذ ما قبل أوسلو وقيام السلطة الوطنية في مايو /آيار 1994 ، وهؤلاء جزء من قائمة يُطلق عليها " الأسرى القدامى " باعتبارهم أقدم الأسرى حيث مضى على اعتقال اقل واحد منهم أكثر من 17 عاماً .... المزيد


- كلمة وفاء .. في حق الرجال قادة اللجان الشهداء 26/8/2011
رجالاً صدقوا , فسلكوا طريق الجهاد , وتركوا كل الإغراءات الدنيوية , والمناصب الزائلة التي جاءت إليهم غير باحثين عنها , فلقد عرفوا أن البوصلة التي تشير للقدس المحتلة , لا تلتقي أبداً مع الطريق الموصلة لفنادق التفاوض, ومسالك التيه في دروب التسوية , فأعلنوا الموقف في وقت مبكر , وقالوها مدوية نرفض أوسلو وكل إفرازاته , ونرى فيه إندحار للموقف الفلسطيني, وإبتعاد عن ملامح الحق الفلسطيني , فالحق لا يقبل مساومة ولا تفاوض , وفلسطين طريقها المقاومة وسبيلها هو التحرير من قيد يهود .... المزيد


- «ديمونا نووي صهيوني» تحت الأقصى! 25/8/2011

يكشف لنا التقرير الإخباري الذي أصدرته مؤسسة الأقصى للوقف والتراث قبل أيام، النقاب عن أنّ الاحتلال الإسرائيلي بدأ في الأيام الأخيرة بحفر المزيد من الأنفاق تحت الأرض في البلدة القديمة، في جوف المغارة المسماة بمغارة الكتان، الواقعة ما بين بابي العامود والساهرة على حدود السور الشمالي للبلدة القديمة بالقدس، أحدها يمتد جنوباً ليصل إلى أسفل المسجد الأقصى في منطقة المدرسة العمرية في جهة الجدار الشمالي للمسجد الأقصى المبارك، والآخر يمتدّ شرق شمال ليصلّ إلى المنطقة القريبة من باب الساهرة، أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس.... المزيد


- الصراع يعود إلى مربعه الأول 25/8/2011

تمثل عملية إيلات البطولية النوعية، خطوة في عملية التغيير العربي الذي ابتدأت ملامحه مع الربيع العربي، وهي تشكل أيضا خطوة مهمة في تأجيج الصراع العربي الصهيوني وهي علامة فارقة في المقاومة ضد العدو الصهيوني، من حيث دقة التخطيط لها وتنفيذها، رغم كل الاحتياطات الأمنية “الإسرائيلية” . فوفقاً للأنباء، فإن جهات عديدة حذّرت “إسرائيل” من احتمال القيام بمثل هذه العملية على أطراف سيناء . الكيان الصهيوني أصيب بالذهول بسبب العملية، هذا ما تعكسه الصحافة “الإسرائيلية” بشكل دائم في وصفها لها . ... المزيد


- عملية إيلات . . تذكير بالثوابت 23/8/2011

عملية فدائية واحدة تكفي لتحرك كل المياه الساكنة في المستنقع الآسن الذي تعفن وكست سطحه الطحالب . عملية فدائية واحدة تكفي لتهز وتربك هذا الكيان المتغطرس فيبدو أوهى من بيت العنكبوت . عملية فدائية واحدة تكفي لتجبر كل من يهمه أمر المنطقة، بل أمر السلم والأمن الدوليين في العالم أن يصحو من غفوته وأن يعيد النظر ويراجع الحسابات التي سبق وجرى تزويرها مراراً وعقوداً طويلة . عملية فدائية واحدة تكفي لتظهر حقائق كثيرة أهالوا عليها التراب وجرى طمسها بالقهر حيناً، وبالكذب والتزوير، وبالانحياز والتضليل أحياناً .... المزيد


- "إسرائيل" المأزومة خطرة 21/8/2011

بفعلِ الطبيعة العدوانية للحركة الصهيونية، كحركة استعمار استيطاني إجلائي إحلالي، تمركز تفكير قادتها على إيجاد السبل الأنجع لتوفير عوامل القوة . وحتى بعد تأسيس الكيان الصهيوني، لم يختلف قادته، إلا حول أي النظُمِ أقدر على توفير عوامل القوة اللازمة للتوسع، ولشن الحروب والاعتداءات، وعلى منْعِ تفجر تناقضات كيانهم الداخلية، (وما أكثرها)، وعلى تركيز كامل إمكاناته وجهوده، وصبها في بوتقة الصراع مع أصحاب الأرض الأصليين، الشعب العربي الفلسطيني، بل ومع العرب عموماً .... المزيد


- في الشهر الكريم نستذكر جريمة حرق المسجد الأقصى المبارك 21/8/2011

محمود كعوش
لأن المسجد الأقصى المبارك هو أولى القبلتين وثالث الحرمين بالنسبة للمسلمين في العالم ولأن الذكرى الثانية والأربعين لجريمة حرقه من قبل متطرفين "إسرائليين" تتوافق مع الحادي والعشرين من شهر آب الجاري الذي يتوافق بدوره مع اليوم الأول للعشرة الأواخر من شهر رمضان الكريم التي اعتدنا أن نتحرى خلالها ليلة القدر التي هي خيرٌ من ألف شهر والتي أنزل فيها القرآن الكريم على نبي الرحمة "ص"، ارتأيت ضرورة التوقف ملياً عند هذه الجريمة النكراء وإعادة إلقاء الأضواء عليها وعلى نتائجها وإرهاصاتها....
المزيد


- عندما يتهاوى الكيان من أسطورته 20/8/2011

منذ أكثر من ثلاثة عقود مضت، وفي أوج الانشغال العربي المكثف في المرحلة التي أعقبت حرب أكتوبر/ تشرين الأول عام ،1973 بحقيقة “العلاقة اللغز” التي تربط الولايات المتحدة الأمريكية بالكيان الصهيوني، كلفت من إدارة مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إعداد دراسة عن الإدراك أو التصور الأمريكي لهذا الكيان . السؤال عن حقيقة هذه العلاقة والغاية من إعداد هذه الدراسة كان الغرض منه الرد على من يحاولون الترويج لأكذوبة احتمالات حدوث تغيرات في السياسة الأمريكية نحو “إسرائيل” إذا ما قبل العرب بخيار السلام . وقد صدرت هذه الدراسة ونشرت في كتاب من إصدارات المركز في أغسطس/ آب عام 1979 تحت عنوان ““إسرائيل” في التصور الأمريكي . . الإطار الاستراتيجي واتجاهات التغير” .... المزيد


- رجال فلسطين في الميدان 19/8/2011

سوسن البرغوتي

لا ندّعي ولا يجافي أحد الحقيقة، حينما يؤكد أحرار فلسطين، أن المقاومة المسلحة هي الشرعية الوحيدة، ورايتها بنادق التحرير، لا أنذال التسويات الرخيصة وعلى مدى تاريخ تنازلاتهم (المرحلية) منذ برنامج النقاط العشرة، مروراً باتفاقية أوسلو الملعونة، ومؤتمر أنابولس وانتهاءً بمناورات لا تخرج عن إطار الإذعان للعدو المحتل، تحت شعارات، تبدو في ظاهرها، الدعوة إلى وحدة الصفوف، وباطنها إرغام فصائل المقاومة، وجرهم لذات مستنقع الخيبة والفُجر الوطني....
المزيد


- خيار الانتفاضة الفلسطينية الثالثة 17/8/2011

ينوي الرئيس الفلسطيني محمود عباس التقدم بطلب للاعتراف بالدولة الفلسطينية في الدورة ال 66 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تلتئم في 20 سبتمبر/ أيلول المقبل . ويأتي هذا التوجه بعد فشل المساعي الأمريكية لوقف الاستيطان في الأراضي المحتلة وفي حمل الفلسطينيين على العودة إلى طاولة المفاوضات بشروط “إسرائيلية” أبرزها مواصلة الاستيطان والاعتراف بحصرية الطابع اليهودي لدولة “إسرائيل” .... المزيد


- أمن إسرائيل وتمرد الخيام 17/8/2011

أخذت صورة التمرد الإسرائيلي تزداد وضوحا في أعقاب المظاهرة الضخمة التي جرت يوم السبت الماضي (6/8/2011 ) في تل ـــ ابيب . فحسب جميع المراقبين الأجانب ووسائل الإعلام الإسرائيلية ، فقد شارك في تلك المظاهرة أكثر من نصف مليون إنسان ، وهو رقم خيالي بالنسبة للمظاهرات التي تجري في إسرائيل .... المزيد


- استحقاق أيلول: أوسلو بوسائل أخرى؟ 17/8/2011
يُعامل استحقاق أيلول/ سبتمبر، أي الطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة التصويت على الاعتراف بدولة فلسطينية، كموعد خطير. ويتقاسم الطرفان، الفلسطيني والاسرائيلي تهويل الامر، تشاركهما في ذلك الولايات المتحدة وعواصم أوروبية عديدة، على رأسها فرنسا التي تعتبر أن لها دوراً مميزاً في الشرق الاوسط، تمارسه في آن كحق وكطموح لقيادة منافِسة للأميركيين. ... المزيد


- العنصرية الصهيونية إذ يتم تشريعها 16/8/2011

باستعداد كاذب للتخلي عن “الأرض مقابل السلام”، في المفاوضات التي أطلقها “مؤتمر مدريد” عام ،1991 حصد قادة “إسرائيل” سريعاً، وبعد مرور شهرين فقط على عقد ذلك المؤتمر، أول ثمار كذبة استعدادهم للسلام، فقد تمكنوا في 16-12-،1991 بدعم أمريكي، من انتزاع قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، ألغت بموجبه، قرارها الصادر في 8-11-،1975 الذي اعتبر “الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية والتمييز العنصري” . وكان ذلك دليلاً بين أدلة، على أن قادة “إسرائيل” بيتوا نية استعمال ثنائية المفاوضات لسلخ القضية الفلسطينية عن عمقها العربي، ونية استخدام الاحتكار الأمريكي لرعايتها، لتجريد النضال الوطني الفلسطيني من قرارات دولية أحرزها، وأكسبته مشروعية وعدالة إضافية، وكان قرار مساواة الصهيونية بالعنصرية، (الذي تم التراجع عنه لمجرد بدء تلك المفاوضات)، من أكثر تلك القرارات إيلاماً لقادة الكيان الصهيوني، وأشدها إحراجاً لحليفهم الاستراتيجي، أمريكا .... المزيد


- فلسـطين 16/8/2011

حـدودها

يحد فلسطين من الغرب البحر الأبيض المتوسط, على ساحل طوله نحو 224 كيلومترا ومن الشرق سوريا- ويبلغ طول الحدود بين القطرين 70 كيلومتر- والأردن على حدود طولها نحو 360 كلم، ومن الشمال لبنان - على حدود طولها 79 كلم وسوريا، ومن الجنوب سيناء وخليج العقبة. ويبلغ طول الحدود المصرية الفلسطينية بين رأس طابا على خليج العقبة ورفح على البحر الأبيض المتوسط نحو 240 كلم هذا وطول الساحل الفلسطيني الواقع على خليج العقبة عشرة كيلومترات ونصف الكيلومتر....
المزيد


- فروانة : ( 299 ) أسيرا معتقلين منذ ما قبل أوسلو بعد الإفراج عن الأسير " أبو الكاس " 16/8/2011

غزة – 16-8-2011- - قال مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية ، عبد الناصر فروانة ، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أطلق اليوم سراح الأسير ( أحمد أبو الكأس ) من سكان مخيم البريج وسط قطاع غزة بعد اعتقال دام عشرين عاماً متواصلة ، فيما لا تزال تحتجز في سجونها ومعتقلاتها ( 299 ) أسيرا منذ ما قبل أوسلو وقيام السلطة الوطنية وهؤلاء يُطلق عليهم مصطلح " الأسرى القدامى " .... المزيد


- «ذبح» البقرة المقدسة 13/8/2011
بعد أن أمر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بتشكيل لجنة لبحث مطالب المحتجين وتقديم الاقتراحات للتجاوب مع مطالبهم بدا وكأنه فعل أقصى ما لديه. ودفع هذا الكثيرين في إسرائيل للتأكيد بأن نتنياهو لم يتغير وأنه يحاول بالكلمات حل أزمة اجتماعية هي الأخطر في تاريخ الدولة العبرية. ويتوقع كثيرون أن يشكل اليوم، السبت، علامة فارقة في الاحتجاج الاجتماعي في إسرائيل... المزيد


- الربيع لا يتسع للصهاينة 11/8/2011

هل سيغيرون تعبير الربيع العربى الى ربيع الشرق الاوسط ، حتى يتسع لمظاهرات اليهود الصهاينة فى (اسرائيل)
فهم يتظاهرون هناك الآن فى فلسطيننا ، ضد غلاء المساكن
أرأيتم إجرام وجليطة أكثر من تلك ؟!...
المزيد


- القرار الاستراتيجي والمناورة 11/8/2011

لم يكن الخبر الذي نقلته الإذاعة العامة “الإسرائيلية” عن مصادر في ديوان رئيس الوزراء الذي مفاده، أن الصيغة التي وافق عليها نتنياهو تقضي بأن تكون حدود العام 1967 أساساً للمفاوضات مع الاتفاق على تبادل الأراضي بين الجانبين، مثيراً للمراقبين بعد التشدد الذي أبداه نتنياهو في رفض هذا الأساس الذي ورد في خطة للرئيس الأمريكي أوباما بشأن استئناف المفاوضات الفلسطينية - “الإسرائيلية”، كما أن الاستدراك الذي تخلل هذا الخبر لم يكن مستغرباً، عندما نسبت الإذاعة إلى مصدر مسؤول قوله، برغم هذه الموافقة، فإن “إسرائيل” تحتفظ بحقها في التحفظ على بعض الطروحات الدولية .... المزيد


- سقف الحراك اليهودي 11/8/2011

العشرون أو الثلاثون أو حتى الخمسون ألفاً من اليهود الذين خرجوا إلى الشوارع والساحات تعبيراً عن احتجاجهم على حكومة نتنياهو تحولوا على الفور إلى مشهد جاذب للمحللين وراصدي الحراك في مجمل الدول الشرق أوسطية، فالإعصار تخطى بقوته حدود الوطن العربي، وثمة من قال غداة الاطاحة بالرئيس التونسي بن علي أن عدوى الياسمين بلغت الصين .... المزيد


- إسرائيل ليست جزيرة 11/8/2011
لا ريب في أن العربي الذي يتابع أنباء الأزمة الاقتصادية في العالم وخصوصا في أميركا وأوروبا يهتم بأثر ذلك على كل من الاقتصادات العربية والاقتصاد الإسرائيلي. ومن الجائز أن تجربة العقود الماضية أشارت، مرارا، إلى أن إسرائيل كثيرا ما استفادت من كوارث الآخرين، سواء كنا نحن أم غيرنا. وخلق هذا انطباعا بأن الدولة اليهودية تعيش بقدر كبير وكأنها محصنة من الأزمات لأسباب نعرفها أو نجهلها وبينها الدعم الأميركي. ومع ذلك فإن تعاظم الأزمة الاقتصادية الأميركية، ورغم أنشها لم تترك أثارا مباشرة حتى الآن على إسرائيل، إلا أنها أثارت مخاوف جمة من المستقبل. فالولايات المتحدة ليست فقط الداعم الأكبر لإسرائيل بل هي الضامن الأقوى لأمنها وازدهار سكانها.... المزيد


- استحماق أيلول: كلمة حق في توقيت باطل 11/8/2011
قد يبدو عنوان المقالة مستفزا، لكنه اقل استفزازا من إصرار قيادتنا على الفشل وإصرارها على قمعنا كلما فشلت، وإصرارها على أننا مدينون لها رغم فشلها، وإصرارها على أن الشعب بدونها سيضيع.إن التفكير العميق في الخطاب السياسي الفلسطيني يستوجب أن ننظر فيه من ناحية علم اللغة، وعلم اللغة يقول إن الفكرة التي لا يعبر عنها باللغة تكون فكرة غير صحيحة، ولأن قيادتنا تعرف ذلك فإنها تلجا إلى استخدام لغة الشعر.... المزيد


- دولة فلسطين واعتراف الأمم المتحدة 10/8/2011

أثارت الانتفاضة الفلسطينية (أواخر العام 1987) والتي استمرت الى العام 1993 قضية إعلان الاستقلال والاعتراف بدولة فلسطين ضمن حدود العام ،1967 وتوصلت منظمة التحرير الفلسطينية (م .ت .ف) الى بلورة هذا الموقف في اجتماعات المجلس الوطني (الدورة التاسعة عشرة الطارئة) في الجزائر في 15 نوفمبر/تشرين الثاني ،1988 وذلك بصيغة قانونية أطلقت عليها “إعلان الاستقلال”، وخلال فترة قصيرة اعترفت بالدولة الفلسطينية واستقلالها ما يزيد على100 دولة .... المزيد


- فنكلشتاين اذ يفكك الاساطير الصهيونية....؟! 10/8/2011

مرة اخرى ...يطل علينا عالم الآثار الإسرائيلي الشهير" إسرائيل فلنكشتاين" من جامعة تل أبيب والذي يعرف بابي الآثار، ليفجر قنبلة جديدة في وجه غلاة التوراتيين الصهاينة وحكام "اسرائيل" بنفيه وجود أي صلة لليهود بالقدس، اذ اكد في تقرير نشرته مجلة جيروساليم ريبورت الإسرائيلية- 5-8-2011-"أن علماء الآثار اليهود لم يعثروا على شواهد تاريخية أو أثرية تدعم بعض القصص الواردة في التوراة بما في ذلك قصص الخروج والتيه في سيناء وانتصار يوشع بين نون على كنعان"، مفككا بذلك وسيلة وزعما من اخطر الوسائل والمزاعم التي تلجأ اليها الدولة الصهيونية لترويج روايتها حول "يهودية المدينة المقدسة"، وهي تلك المتعلقة بثلاثية الاساطير المؤسسة للدولة الصهيونية ... المزيد


- استحقاق أيلول: من يُنزل أبو مازن عن الشجرة؟ 9/8/2011
لم يكن ليخطر ببال محمود عباس، قبل أكثر من ستة أعوام، حين اعتلى سدّة الرئاسة في منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية أنّ الأمور ستؤول معه إلى ما آلت إليه، وخاصة أنّ الظروف الداخلية والخارجية كانت حينها مهيّأة له ليمارس الحكم أكثر مما كانت لسلفه الراحل الذي عانى من عزلة دولية، وتآمُرِ رجاله الأقربين عليه.
كانت حصيلة سنوات عباس في الرئاسة ثقيلة عليه بكل المقاييس. مع بداية عهده، تلقّت حركة فتح التي يرأسها ضربة قاسية عندما خسرت الانتخابات التشريعية الفلسطينية، واهتزّت بشدّة مكانتها كحركة قائدة ومهيمنة على القرار الفلسطيني. ثم ما لبثت أن خسرت غزة لمصلحة حماس....
المزيد


- دولة في الأمم المتحدة ... لاوطن بلا ارض ولادولة بلاوطن ! 6/8/2011

ليس في التراجيديا الفلسطينية المستمرة، لاسيما في فصولها الراهنة، من مشهد هو أقل مرارة من سابقه أو مما قد يليه. والمسارات التصفوية المتوالية للقضية الفلسطينية، على تعدد عناوينها، تزخر بمفارقاتها وتنضح بلا معقولاتها ، بيد أن الأطراف المنهمكة في عبثيتها الكارثية، وكل من موقعه، لا تنفك المجمعة على مواصلة ادوارها المرسومة لها في هذه المسارات، بحيث أصبح البحث عن سبل الاستمرارية في لعبها لهذه الأدوار وكأنما هو بديلها المرتجى عن غايتها المعلنة ، حيث المؤكد الوحيد هنا، ليس سوى الهدف الذي بات ينجز على مدار دقات الساعة التهويدية المتسارعة والسائرة بلا موانع أو عوائق ، هو عملية التصفية، أو هذه الحركة النشطة التي وظفت ما سبق واستغلت زمنه لصالحها.... المزيد


- فخ نتنياهو 6/8/2011

توقفت المفاوضات بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل” بسبب تعنت بنيامين نتنياهو ورفضه تجميد الاستيطان خلال فترة المفاوضات . حاول باراك أوباما ومعه اللجنة الرباعية الدولية إقناع رئيس الحكومة “الإسرائيلية” بتجميد الاستيطان لمدة أشهر معدودة، لكن دونما جدوى . بعد وصول الجميع إلى طريق مسدود، لوّح محمود عباس بذهاب منظمة التحرير إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل الحصول على اعترافٍ منها بدولة فلسطينية سيّدة على “حدود” عام 1967 .... المزيد


- بديل وطني وقومي للرهانات الخاسر 5/8/2011

ليس هناك شعور بالمرارة يفوق شعور إنسان يتوجه مرغماً لخوض منافسة أو معركة يدرك عن يقين مسبق أنه مهزوم فيها، لكن يبدو أن المرارة ليست لها أية حدود، فما قد يتصوره المرء شديد المرارة قد يفاجأ بأن هناك ما يفوق كل مراراته، وهذا ما ينطبق الآن على الحال الفلسطينية . فالتوجه الفلسطيني نحو الجمعية العامة للأمم المتحدة للحصول على اعتراف بدولة فلسطين وفقاً لحدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967 لم يكن توجهاً اختيارياً، ولكنه جاء اضطرارياً وفقاً لاعتراف الرئيس الفلسطيني محمود عباس في لقائه مع رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان،... المزيد


- التحالف يكتمل بين إسرائيل والفاشية 5/8/2011
سمير كرم
في ذروة الفزع العالمي الذي احدثه هجوم الفاشي النروجي اندريس بيرينغ برييفيك في العاصمة النروجية اوسلو وبعدها في جزيرة هادئة تواجه شاطئ النروج ما ادى الى تدمير واسع النطاق وقتلى قاربوا المئة، تساءلت نشرة اللوبي العسكري الاسرائيلي في واشنطن «اين يلتقي العنف اليميني مع العنف اليساري»....
المزيد


- الاقتـصـاد يهـز الأمـن فـي إسـرائيـل 3/8/2011

حلمي موسى
تختلف الأزمة الاجتماعية في إسرائيل عنها في أي مكان آخر في العالم. فهي تلامس بشكل مباشر الجانبين الأهم في حياة هذه الدولة وهما: الهجرة والأمن. فانعدام الاستقرار الاجتماعي - الاقتصادي، لا يحبط فقط الراغبين في «الهجرة» إليها من بين يهود العالم وإنما يشجع أيضا المقيمين فيها على «الهجرة» منها. ومن المؤكد أن هذا يضعف جاذبية إسرائيل، التي تتنافس حالياً مع الدول الغربية على بقاء اليهود فيها، بعد أن انتهت في هذه الدول مظاهر العداء للسامية....
المزيد


- عن بدائل "السلام المستحيل"...! 3/8/2011
رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو يعلن بمنتهى الوضوح:"ان الصراع الفلسطيني الاسرائيلي غير قابل للحل ما دام الفلسطينيون لا يعترفون باسرائيل كدولة يهودية/ هارتس- وكالات / الأربعاء 15/ 06/2011".

مضيفا "ان "القضية ليست الانسحاب من كيلومتر هنا او هناك ولكنها تتعلق بمصير الشعب اليهودي"، مؤكدا ان اعتراف "ابو مازن" بيهودية الدولة سيفتح الافاق للوصل الى سلام-وللاعتراف بيهودية الدولة وراءه ما وراءه من تداعيات كارثية على الفلسطينيين-"....
المزيد


- في حضرة النصر العظيم إنجازات المقاومة وحديث المؤامرة ١/٨/٢٠١١
في أيلول/سبتمبر 1969 نشرت صحف صهيونية، تصريحا منسوبا لمسؤول في وزارة حرب الاحتلال آنذاك، يفهم منه: "أن عمليات المقاومة الفلسطينية، توقع ما بين مائة إلى مائة وخمسين إصابة في صفوف الجنود والمستوطنين الصهاينة، منذ بداية العام 69".
ومعروف أن العام المذكور شهد اشتداد ساعد المقاومة الفلسطينية، التي حققت إنجازا كبيرا في معركة الكرامة (21/3/1968) وكانت المعركة ردا مبكرا على أهداف حرب حزيران، أقله على مستوى الوعي) فتدفق آلاف الشباب الفلسطيني للالتحاق بصفوفها. وكانت تلقى دعما كبيرا من مصر التي تخوض حرب الاستنزاف، ومن سوريا، وتحظى بالتفاف شعبي عربي كبير، عبر عن نفسه من خلال الانخراط المباشر للشبان العرب في صفوف المقاومة، والتحاقهم بقواعدها ومعسكراتها في غور الأردن وسوريا ولبنان....
المزيد


- "اسرائيل" بوصفها القرصان الاكبر على وجه الكرة الارضية..! 1/8/2011

السيطرة الصهيونية على سفينة الكرامة وجرها الى سواحل اشدود، هي عمليا قرصنة وسطو صهيوني مسلح على السفينة كما حصل مع اسطول الحرية-1، وكما حصل مع كافة العناوين الفلسطينية منذ ما قبل النكبة عام/48.
فكل ما يجري في فلسطين والمحيط البحري والجوي والبري على ايدي "اسرائيل" انما هو قرصنات صارخة.. وقرصناتهم واسعة متصلة لا تترك مجالا من مجالات الارض والجو والبحر الا وتطاله..فهناك القرصنة المفتوحة على الارض العربية، وهناك القرصنة المنهجية ايضا ضد المقدسات والتراث والمعالم الحضارية، وهناك كذلك القرصنة المستمرة على المأكولات الشعبية الفلسطينية....
المزيد


- الدويلة المسخ خيانة فلسطينية وعربية وقومية ودينية وإنسانية!! 1/8/2011

لماذا استمرار اللهاث المحموم الخياني وراء ما يسمى الأمم المتحدة (وزارة الخارجية للدول الإمبريالية وعلى رأسها أمريكا) - من أجل دويلة مسخ- صانعة الكيان الاستعماري الصهيوني على أرض وطننا الفلسطيني؟
لماذا استمرار اللهاث المحموم الخياني للتنازل عن أكثر من 80 % من وطننا فلسطين العربية؟
لماذا استمرار اللهاث المحموم الخياني وجوهر المطلوب هو الاعتراف بقاعدة استعمارية صنعتها الإمبرياليات الغربية وعلى رأسها أمريكا من أجل حماية مصالحها الاستعمارية، ومنع الأمة العربية من وحدتها وبناء دولتها القومية والنهوض والتطور..؟
...
المزيد


- "فضيحة" في الكونغرس 27/5/2011
عندما انطلقت حنجرة الناشطة الأمريكية اليهودية رائي أبيليا في الكونغرس الذي قام ولم يقعد تصفيقاً حاراً وترحيباً بـ”الحليف الاستراتيجي والعضوي”، رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، داعية إلى محاكمته كمجرم حرب، وعدم منحه منبر أحد أهم رموز الديمقراطية الأمريكية، بل منصة المتهم أمام محكمة الجنايات الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، توقعنا أن المشهد مرّ وانتهى باقتيادها من الأجهزة الأمنية الأمريكية .... المزيد


- قراءة في خطابي أوباما 27/5/2011

في تناول الرئيس الأمريكي باراك أوباما قضايا الصراع العربي - الصهيوني لم يخرج في ما قاله أمام مؤتمر “إيباك” اليهودي عما تضمنه خطابه الذي وجهه للشعوب العربية في19/5/2011 مستعرضاً فيه رؤى إدارته تجاه ثورات التغيير العربية . ومع أنه كان يتحدث في زمن الربيع العربي الذي فرضت فيه الشعوب العربية حضورها على المسرح الدولي، إلا أنه لم يخاطبها في ضوء معطيات الواقع باعتبارها عربية اللغة والثقافة وشعور غالبيتها العظمى بانتمائها العربي، إذ لم يأت على ذكر عروبتها وإنما خاطبها بصفتها شعوب “الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” . في دلالة واضحة لتنكره وأركان إدارته ومستشاروه لانتمائها القومي ومعطيات واقعها، وبالتالي افتقار الموضوعية في التعاطي مع مستجدات الواقع العربي، خاصة في ما يتعلق بالصراع العربي الصهيوني، كما يتضح بالوقوف مع أبرز ما قاله وسكت عنه في خطابيه .... المزيد


- فلسطين بوصلة أمة ...والفلسطنة هوية نضالية 22/5/2011

عبد اللطيف مهنا
في الخامس عشر من هذا الشهر، حول الدم الفلسطيني يوم النكبة إلى يوم العودة. فيه أحيا أحفاد من شردتهم النكبة ذكرى نكبتهم على طريقتهم الفلسطينية جداً. من الآن فصاعداً، ليعلم القاصي والداني أن الصراع مع الغازي المغتصب، وأولياء أموره في الغرب، وحلفائه من بني جلدتنا، قد عاد إلى مربعه الأول... نتنياهو قال لنا مثل هذا:
إن تظاهراتهم "لا تطالب بحدود 1967، بل تشكيكاً بوجود إسرائيل بالذات"... ...
المزيد


- من الجولان .. إلى رفح عادت شمسك الذهبى !!

بقلم د. رفعت سيد أحمد
ها هى شمس (فلسطين) تطل مجدداً فى سماء العرب ، مع إطلالة يوم النكبة 15 مايو ، وفى ذكراها الـ 63 ، تطل مشرقة بنور الثورات العربية الحقيقية ، لتبدد الأكاذيب ، والثورات الأمريكية الزائفة ، وتجمع الأمة على طريق واحد ، هو ذاته الطريق الذى أوصلنا إلى ثورة 25 يناير ، طريق العداء المشروع لإسرائيل والولايات المتحدة شريكها الاستراتيجى فى ذبح العرب وتهجير ...
المزيد


- حين تعيد فلسطين ترتيب أولوياتنا 22/5/2011

ورد كاسوحة
لولا ماحدث بالأمس في مجدل شمس ومارون الراس، لظننّا أنّ انتفاضاتنا لم تندلع إلا لتوكيد السردية النيوليبرالية، التي تقيم تعارضاً مركزياً بين القضيتين الوطنية والديموقراطية. تعارض يفتح باباً، ولو موارباً، كي تنفذ منه نظريات المؤامرة التي بدأت تملأ فضاءنا، بعد انحراف كثير من الانتفاضات عن وجهتها الأساسية (ليبيا، اليمن، سوريا..إلخ)....
المزيد


- فلسطين: الشعب يريد.. واسرائيل ترتبك ٢٢/٥/٢٠١١

كان الشعار الذي أطلقته الثورات العربية، "الشعب يريد..." مفتاحًا أساسيًا لتغييرات جوهرية باتت تنتشر في ارجاء الوطن العربي، ومنها ما اصاب القضية المركزية، قضية فلسطين بالتحديد، التي أعاد أبناؤها صياغة تعابير كالنكبة مثلاً فحولوها بدمائهم الى أمل جديد بعودة وانتصار.... المزيد


- فلسطين أمانة الأجداد للأحفاد 22/5/2011

نضال حمد

قبل سنوات طويلة يومها كنا لا زلنا صغارا نلعب في الحارة وأمام المنازل المسقوفة بالزنك في مخيمنا عين الحلوة، قال جدي الذي دفناه فيما بعد بمقبرة قريبة من المخيم الذي يشبه المقبرة.. قال: ضاعت البلاد.. ولكنها أصبحت منذ لحظة الفراق عنوان العنفوان والانتماء، وحياة ناقصة وغير مكتملة.. وسوف تصبح منذ الآن أمانة بأعناقكم أيها الأولاد.. ...
المزيد


- مسيرات العودة: تفاؤل العقل والإرادة! 22/5/2011

نواف الزرو

هذا الذي حصل على الجبهات الحدودية مع الكيان الصهيوني لم يرد في تقديرات استخباراتهم "المتفوقة"، كما لم يرد في حسابات محلليهم وساستهم، فهم فوجئوا من هذا الزحف الشبابي الفلسطيني العربي من كافة الجبهات باتجاه الوطن المحتل، كما كانوا فوجئوا قبل ذلك من الثورات العربية التي زلزلت الاستراتيجيات الصهيونية وموازين الشرق الأوسط على نحو اعتبروه نقطة تحول في الشرق الأوسط....
المزيد



بحث في الموقع

البحث في

العناوين فقط
العناوين والنصوص
 


القائمة البريدية




بحث Google

Google  

جميع الحقوق محفوظة للجمعية الأهلية لمناهضة الصهيونية
2002 - 2017