الجمعية الأهلية لمناهضة الصهيونية ونصرة فلسطين
     الأربعاء، 26 تموز 2017

الصفحة الرئيسية -->أخبار وبيانات -->إقتحام سفارة العدو الصهيوني في القاهرة 11/9/2011


أرسل لصديق طباعة حفظ
 

إقتحام سفارة العدو الصهيوني في القاهرة 11/9/2011

إقتحام سفارة العدو الصهيوني في القاهرة

كنعان:

باقتحام  المقر وهروب سفير الكيان الصهوني، تبارك كنعان الشعب العربي دخول الثورة المصرية مرحلة الثورة الثانية. هذا ما توقعنا وهذا ما نعتقد ونأمل أن يتواصل، إنه الصراع المفتوح بين الثورة والثورة المضادة.

* * *
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية
الشعب يدك حصن سفارة العدو ويطهر الكنانة من سفيرها
بهمم وقبضات اليد وسواعد عمال وشباب مصر البواسل، تم قلع جدار العار الواقي لسفارة الكيان الصهيوني بالقاهرة من جذوره وإلقاء أشلائه في النيل الخالد فاقتحام مقرها وإجبار سفيرها وعائلته علي الفرار ذليلا من أرض الكنانة. فالمجد لشعبنا العظيم الذي أدرك ناصية المسار القويم  لاستعادة ثورته المختطفة  في جمعة  "تصحيح المسار ". تجلت يقظة الشعب أمام تواطؤ السلطة الحاكمة - بقيادة المجلس العسكري - ومناوراتها للالتفاف علي مطالبه المشروعة بطرد سفير العدو الصهيوني ووقف كل صور وأشكال التطبيع معه واستعادة السيادة المصرية الكاملة علي سيناء، تلك المطالب التي صاحبت هبته الغاضبة ضد انتهاك قوات العدو الصهيوني سيادة بلادنا وقصف طيرانها الحربي الأراضي المصرية في سيناء واستباحة دماء أبنائنا بدم بارد. وعندما أدرك الشعب استمرار نهج السلطة المصرية في الخضوع للعدو الصهيوني و حماته الاستعماريين - من الأمريكان وحلفائهم - وعجزها عن مجرد سحب سفيرنا من عاصمة الكيان الصهيوني بل وتنسقيها  الأمني معه لحماية حدوده وقيامها بهدم الأنفاق الفلسطينية مع قطاع غزة في ظل استمرار الحصار الجائر علي أبناء الشعب الفلسطيني والقيود الثقيلة المفروضة علي حركة الأفراد والبضائع علي معبر رفح، احتشد ببصيرته النافذة وإرادته الهادرة يحاصر أعدائه وحماتهم  في الداخل والخارج.
وحركة الديمقراطية الشعبية المصرية إذ تعلن عن مشاركتها المتواضعة لجماهير شعبنا البطل في هدم جدار العار حول سفارة الكيان الصهيوني والإصرار علي طرد سفيره من مصر، تدعو جماهير شعبنا وكل القوى الوطنية - وحتى لا يهدر جهدها الجبار وتضحياتها الغالية التي بذلته في إطلاق الثورة - إلي التوحد وإطلاق ومباشرة الكفاح الشعبي بكل الوسائل المتاحة لتحقيق :
1) النقش علي أعلام ثورتنا، من الآن وليس غدا، وإلي جوار الحريات والديمقراطية، قضية إسقاط تبعية نظامنا السياسي للاستعمار الأمريكي وخضوعه للكيان الصهيوني، وفضح ومناهضة الاختراق الأمريكي المباشر وغير المباشر وأي حضور أو تأثير استعماري صهيوني علي توجهات بعض القوى السياسية في بلادنا و تحالفاتها مع أعداء بلادنا وتهميشها وحجبها لقضيتنا الوطنية.
2) استعادة السيادة المصرية الكاملة علي سيناء وحرية الجيش المصري في التواجد علي كامل أراضيها، وذلك بتحريرها من قيود الترتيبات الأمنية التي فرضتها كامب ديفيد علي وجود جيش مصر في معظم سيناء.
3) وقف كل صور وأشكال تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.
4) رفض المعونة الأمريكية وإنهاء عمل هيئاتها الموجودة بمصر.
التحيات الطيبات إليكم يا جماهير شعبنا العظيم. إن الوقوف بين صفوفكم شرف.
حركة الديمقراطية الشعبية المصرية ..... 10 سبتمبر 2010

 

( *** )

بيان من جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية

حول اقتحام سفارة العدو الصهيوني في القاهرة

تهنئ جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية شعبنا العظيم في مصر على خطوته الرائدة في اقتحام سفارة العدو الصهيوني في القاهرة.  إن مثل هذه الخطوة الرائعة تمثل تصحيحاً حقيقياً للمسار، تماماً كما أراد منها المنتفضون من أجل عزتهم وكرامتهم.  وبعد تقاعس المجلس العسكري وحلفائه عن القيام بأي رد فعل حقيقي بعد اغتيال الصهاينة للجنود المصريين الخمسة في سيناء، يجئ هذا الرد الواضح من الشعب المصري، وفي الشارع، ليستعيد الكرامة الوطنية للشعب المصري وللأمة العربية وفلسطين في مواجهة العدوان والغطرسة الصهيونية.  كما يجيء هذا الرد ليؤكد أن التناقض الحقيقي والأول للشعب العربي هو مع الإمبريالية والصهيونية، وأن أي مشروع تغيير لا ينطلق من أولوية إلغاء التبعية للخارج ومن تكريس القرار الوطني المستقل يمثل إعادة إنتاج لنفس النظام خلف وجوهٍ جديدةٍ فحسب.  والتغيير الحقيقي في مصر لا يتحقق دون إغلاق السفارة الصهيونية في القاهرة وإعلان بطلان معاهدة كامب ديفيد، كما أن التغيير الحقيقي في الأردن يبدأ من إغلاق السفارة في عمان وإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.
يا أبطال مصر الأشاوس، لا تلتفتوا لمن يقول لكم أن ما قمتم به من اقتحام للسفارة الصهيونية هو عمل مشبوه، بل أن من يثير الشك والغبار حول خطوة بمثل هذا الوضوح والنقاء هو المشبوه، ولا نستثني من ذلك بعض القنوات الفضائية التي راحت تستضيف متحدثاً بعد أخر يحاول عبثاً تلطيخ العمل الناصع الذي أنجزتموه.  لقد قمتم بأعظم عمل يمكن أن تقوم به انتفاضة شعبية لأن بوصلته تشير للاتجاه الصحيح، ولأنه دفع أعداء الأمة من رأس حكومة الولايات المتحدة أوباما إلى قيادات الحركة الصهيونية للارتعاش فزعاً كما رأيتم.  فما قمتم به هو العمل الصحيح، ولا عملٌ صحيح أكثر منه في هذه اللحظة، فهو يشكل نموذجاً حقيقياً للحراك الشعبي النقي المنطلق من أجندة وطنية مصرية خالصة وقومية عربية صميمة.
فبوركت أياديكم الميمونة التي أضاءت أملاً في قلوب كل الشرفاء في وطننا العربي الكبير.
ولتغلق سفارات العدو الصهيوني ولتبطَل كل المعاهدات معه من القاهرة إلى عمان.
ودمتم لنا نموذجاً حقيقياً لمناهضة الصهيونية وتحرير الأوطان.  وإننا إن شاء الله على دربكم سائرون.
جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية
عمان 10/9/2011
المصدر: موقع الجمعية http://nozion.net/?p=963

( *** )


بحث في الموقع

البحث في

العناوين فقط
العناوين والنصوص
 


القائمة البريدية




بحث Google

Google  

جميع الحقوق محفوظة للجمعية الأهلية لمناهضة الصهيونية
2002 - 2017