تحية لشعب مصر العظيم في حصاره لسفارة العدو 11/9/2011

الجمعية الأهلية لمناهضة الصهيونية                                 قاوم .. لا تساوم

تحية لشعب مصر العظيم في حصاره لسفارة العدو
لقد أثبت شعب مصر العظيم , باقتحامه سفارة العدو الصهيوني . أن ثورة الحرية لا تكتمل بالقضاء على النظام الاستبدادي الفاسد , وإنما باعتبار هذا القضاء مدخلاً لأستكمال حريتها واستقلالها الوطني , وتعزيز أمنها القومي و الذي يشكل الوجود الصهيوني أهم تحد له , فامن مصر , وامن كل دولة عربية لا يمكن أن يتحقق ما لم يتم القضاء النهائي على هذا الكيان الاستعماري الاغتصابي , وتحرير كامل الأراضي العربية المحتلة . باعتبار أن الصراع مع الصهيونية هو صراع وجود لا صراع حدود .
إن شعب مصر العظيم الذي فجر ثورة يناير والتف قبلها حول ثورة 23 تموز في وقفته هذه أكد أن القضاء على الاستبداد هو مدخل جدي وسليم لاستكمال إبعاد المشروع النهضوي العربي , وان أي ثورة جدية لا يمكن إن تقف عند حدودها الإقليمية , ولا عند همومها المحلية .. بل هي لا بد إن تكون ثورة مستمرة وشاملة أو لا تكون .
إننا في الجمعية الأهلية لمناهضة الصهيونية نبارك هذه الخطوة الشجاعة ونرى في أي محاولة لقطع الطريق عليها ما هي إلا فعل من أفعال الثورة المضادة من أي جهة جاءت تلك المحاولة .
تحية لثوار مصر .. لشبابها الوطني القومي .. لشعبها العظيم .


10/9/2011                                                مجلس الإدارة